سر استخدام كيت ميدلتون والأمير ويليام أسماء مختلفة بأسكتلندا - AARC مصر

0 تعليق ارسل طباعة

انضم ولي العهد الأمير ويليام، إلى والده الملك تشارلز الثالث والملكة كاميلا في كاتدرائية سانت جايلز في إدنبرة في 3 يوليو لحضور إحدى الخدمات الدينية في الكنيسة، خلال الأسبوع الملكي في اسكتلندا، وبدلاً من استخدام لقبه كأمير ويلز، اختار ويليام اسماً آخر لهذا اليوم.

اسم كيت ميدلتون في أسكتلندا

ذلك لأن الأمير ويليام والأميرة كيت، البالغين من العمر 42 عاماً، يعرفان باسم دوق ودوقة روثيساي عندما يكونان في اسكتلندا، حيث كان دوق روثيساي هو اللقب التقليدي لوريث العرش الاسكتلندي منذ عام 1469، مما يجعل زوجته دوقة روثيساي.

أعلن الملك تشارلز أنه منح دوقية روثيساي للأمير ويليام في خطابه الأول كملك في 9 سبتمبر 2022، عقب وفاة والدته الملكة إليزابيث في اليوم السابق.

وقال الملك البالغ من العمر 75 عاماً في أول خطاب له في المملكة المتحدة: "كوريثي، يحصل ويليام الآن على الألقاب الاسكتلندية التي تعني الكثير بالنسبة لي".

بالإضافة إلى ذلك، خلف الأمير ويليام والده في منصب دوق كورنوال، وتولى مسؤوليات دوقية كورنوال، حيث قام ويليام وكيت بتغيير اسميهما لفترة وجيزة على وسائل التواصل الاجتماعي إلى دوق ودوقة كورنوال، وهي ألقاب أخرى يحملها تقليدياً الابن الأكبر التقليدي للعاهل البريطاني الحاكم، بعد وفاة الملكة إليزابيث.

كما عين الملك تشارلز ابنه الأكبر كـ "أمير ويلز"، وهو اللقب التقليدي لوريث العرش الإنجليزي الذكر منذ حوالي عام 1301، كان الملك يحمل اللقب منذ أكثر من ستة عقود، وأضاف في خطابه "هذا البلد الذي كان من دواعي فخري وسروري أن أحمل لقبه خلال الكثير من حياتي وتأدية واجبي".

أما والدة الأمير ويليام المتوفاة، الأميرة ديانا، فأصبحت أميرة ويلز بعد زواجها من الأمير تشارلز في عام 1981، وقد توفيت عن عمر يناهز 36 عاماً في عام 1997 إثر حادث سيارة في باريس، وقررت الملكة المستقبلية كاميلا عدم استخدام لقب أميرة ويلز عندما تزوجت الملك المستقبل تشارلز في عام 2005، بل حملت لقب دوقة كورنوال.

ألقاب الأمير ويليام

في حين أن الأمير ويليام الآن يُعرف على نطاق واسع بلقب أمير ويلز، فقد حصل أيضاً على المزيد من الألقاب في العملية ذاتها. حيث حصل الأمير أيضاً على ألقاب إيرل كاريك، بارون رينفرو، سيد الجزر، وأمير وخادم كبير لاسكتلندا كابن أكبر للسيد، حسب تقرير مجلة سكوتلاند.

منحت الملكة إليزابيث كل من ويليام وكيت ألقاب دوق ودوقة كامبريدج في يوم زواجهما في أبريل 2011، وظلوا يستخدمون هذه الألقاب بشكل رئيسي لأكثر من عقد من الزمان، كما تم تعيين الأمير ويليام أيضاً إيرل ستراثيرن وبارون كاريكفيرغوس، مما منح كيت المزيد من الألقاب، وبينما حافظوا على تلك الألقاب، يستخدمون الآن ألقابهم ذات الترتيب الأعلى.

عندما فعّل ويليام وكيت ألقابهما الجديدة، قال مصدر ملكي، إن الزوجين كانا يركزان على "تعميق ثقة واحترام شعب ويلز مع مرور الوقت".

الجدير بالذكر أن  الأميرة كيت ميدلتون لم تحضر خدمة قداس الشوك في كاتدرائية سانت جايلز في اسكتلندا مع العائلة المالكة،التي حرص على حضورها كل من الملكة كاميلا والأمير إدوارد، بينما تستمر أميرة ويلز في إعطاء أولوية خاصة لصحتها، أثناء تلقيها علاجاً للسرطان، وأكد مساعدو القصر أن ظهورها في حفل تروبينغ ذا كولور في لندن في 15 يونيو لا يعني عودتها إلى الحياة العامة.

في أول تحديث صحي منذ الكشف علنا عن تشخيص إصابتها بالسرطان في مارس، شاركت كيت ميدلتون "أملها" في الانضمام إلى "بعض المشاركات العامة خلال الصيف، لكنها تعلم بنفس القدر أنها لم تخرج من الصراع بعد"، ولم يتم تحديد موعد لعودتها الكاملة إلى العمل الملكي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة ليالينا ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من ليالينا ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق