2.2 مليار دولار| صندوق النقد يتوصل لاتفاق مع أوكرانيا لمنحها مساعدة مالية - AARC مصر

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
2.2 مليار دولار| صندوق النقد يتوصل لاتفاق مع أوكرانيا لمنحها مساعدة مالية - AARC مصر, اليوم السبت 1 يونيو 2024 06:31 صباحاً

أعلن صندوق النقد الدولي أنه توصل إلى اتفاق مع الحكومة الأوكرانية بشأن المراجعة الرابعة لبرنامج المساعدات المعمول به حاليا لدعم كييف، مما يفتح الباب أمام تقديم مساعدة مالية بقيمة 2.2 مليار دولار.

وقال الصندوق، في بيان، إن الاتفاق يجب أن يحصل على الضوء الأخضر من مجلس الإدارة الذي يتوقع أن يجتمع في الأسابيع المقبلة.

برنامج مساعدات تبلغ قيمته 15.6 مليار دولار

وهذه هي الشريحة الرابعة من برنامج مساعدات تبلغ قيمته 15.6 مليار دولار تم تبنيه في مارس 2023 في إطار خطة مساعدات دولية كبرى يبلغ مجموعها 122 مليار دولار.

وبعد ركود حاد في عام 2022 نتيجة الحرب، يتوقع أن يحقق الاقتصاد الأوكراني نموا بنسبة 3.2 بالمئة هذا العام، وفقا للتوقعات الأخيرة لصندوق النقد الدولي.

التقدم المحرز فيما يتعلق إعادة هيكلة الدين الخارجي

وهنأ الصندوق السلطات الأوكرانية على "التقدم المحرز فيما يتعلق إعادة هيكلة الدين الخارجي"، وهي خطوة تعتبر ضرورية لإيجاد مساحة في الميزانية للنفقات ذات الأولوية وإعادة الدين إلى مستوى يمكن تحمله، لكنه حذر من أن استمرار الحرب ستكون له عواقب اقتصادية، متوقعا على وجه الخصوص تباطؤ النشاط "بسبب الهجمات الواسعة النطاق الأخيرة على قطاع الطاقة".

45 جنيها مصريا.. توقعات بنك ستاندرد تشارتدرد

تحظى حزمة الإصلاحات الأخيرة للاقتصاد المصري بإشادة المؤسسات الدولية، حيث شهد الاقتصاد المصري تحسنا ملحوظا وذلك بفضل التدفقات الاستثمارية الأخيرة والمتوقعة خلال الفترة المقبلة فى ظل برنامج الإصلاح الاقتصادي المدعوم من صندوق النقد الدولى.

وتخفف الاستثمارات الأخيرة وعلى رأسها   صفقة رأس الحكمة الضغوط التمويلية، حيث اعلنت الحكومة التزامها بتنفيذ استراتيجية أكثر استهدافًا لوضع معدلات الدين والعجز الناتج المحلى فى مسار نزولى من خلال وضع سقف لأول مرة لدين الحكومة العامة بكل مكوناتها يتراجع سنويًا؛ استهدافًا للانخفاض لأقل من ٨٠٪ فى يونيه ٢٠٢٧،  مع ترشيد الإنفاق الاستثماري العام للدولة فى العام المالى الجديد بوضع سقف أيضًا بتريليون جنيه، لإفساح المجال للقطاع الخاص، مع العمل المتواصل على زيادة الإيرادات العامة وجذب المزيد من التدفقات الاستثمارية .

45 جنيها مصريا.. توقعات بنك ستاندرد تشارتدرد

وفي سياق متصل توقع بنك ستاندرد تشارترد، ارتفاع الجنيه المصري أمام الدولار الأميركي، وصولاً إلى مستوى 45 جنيها لـ سعر الدولار بنهاية العام الجاري.

من جانبها، قدّرت الخبيرة الاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان في بنك ستاندرد تشارترد، كارلا سليم، حجم التدفقات بالعملات الأجنبية التي تلقتها مصر منذ صفقة رأس الحكمة بقيمة 45 مليار دولار.

وتتوزع التدفقات التي تلقتها مصر بين 24 مليار دولار قيمة الصفقة و20 مليار دولار أموالا ساخنة ونحو مليار دولار بعد المراجعة الأخيرة لصندوق النقد الدولي وفقا لكارلا.
واستبعدت سليم حدوث طفرة في تدفقات الأموال الساخنة لمصر في الفترة المقبلة معتبرة ما تم تلقيه حتى الآن هو الحصة الأكبر من الاستثمارات السريعة كما وصفتها.

وتابعت "التعويم في مصر يتبع سياسات مدارة وليس حرا بشكل كامل، ونتوقع أن يتراجع الدولار إلى مستوى 45 جنيها بنهاية العام الحالي، ثم يرتفع إلى 48 جنيها العام المقبل على أن يصعد 50 جنيها في عام 2026،.

وطبق البنك المركزي المصري في مارس الماضي سياسة مرنة لسعر الصرف تخضع لعمليات العرض والطلب الامر الذي ساهم في تحسن الوضع الاقتصادي .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق