زيادة الأجور والمعاشات.. قُبلة الحياة لمواجهة تداعيات الأزمات الدولية المتلاحقة - AARC مصر

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
زيادة الأجور والمعاشات.. قُبلة الحياة لمواجهة تداعيات الأزمات الدولية المتلاحقة - AARC مصر, اليوم الاثنين 1 يوليو 2024 11:01 مساءً

مع زيادة أعباء الحياة، عملت الحكومة على زيادة الأجور والمعاشات بالتوازى مع حملات مكبرة فى الأسواق وعلى المحال التجارية، للموازنة فى الأسعار والحد من الغلاء، وللتأكيد على بيع السلع بأسعارها المحددة وضبط محتكرى الأسواق، ويتحدث مواطنون من مختلف المحافظات خلال السطور التالية، عن تأثير حزمة الحماية الاجتماعية التى أقرتها الحكومة على حياتهم وكيف أسهمت فى تحمّلهم لأعباء الحياة وارتفاع الأسعار، البداية مع علاء البعلى، من محافظة الإسماعيلية، الذى أشاد بقرارات زيادة الأجور وبخاصة رفع الحد الأدنى ليصل إلى 6 آلاف جنيه، لافتاً إلى مضاعفة الرواتب خلال فترة وجيزة، والتى كانت قبل أعوام قليلة لا تتجاوز 3 آلاف جنيه، وهو ما أسهم فى زيادة دخل الفرد.

«البعلى»: الرئيس يعمل جاهدا على دعم الطبقة الأكثر احتياجا من العاملين

وأضاف «البعلى» لـ«الوطن» أن الرئيس عبدالفتاح السيسى يعمل جاهداً على زيادة دعم الطبقة الأكثر احتياجاً من العاملين بالدولة وقطاع الأعمال العام والخاص، وهى الفئة الأكثر من بين المواطنين، وقال عادل الوروارى، إن المعاشات ارتفعت بنسبة كبيرة وصلت إلى ما يقرب من 100% تقريباً من إجمالى المعاشات قبل عامين، مشيراً إلى أنه خرج قبل أيام قليلة على المعاش بزيادة كبيرة عن زملائه، ممن خرجوا فى الأعوام الماضية.

«أنور»: الزيادات الأخيرة تسهم فى تخفيف الأعباء الاقتصادية الصعبة

وقال عبدالحميد أنور، موظف على المعاش، من محافظة الغربية، إن الزيادات الأخيرة تسهم فى تخفيف الأعباء الاقتصادية الصعبة التى يعيشها العالم، منوهاً بأن مصر تعيش عهداً جديداً قائماً على توفير حياة كريمة للمواطنين، وأن مصر فى ظل بناء الجمهورية الجديدة تقوم على مبادئ ثلاثة: حياة كريمة وتنمية وبناء. وتابع: «الجميع يشعر بإنجازات الدولة فى جميع القطاعات ليس فى زيادة الرواتب فقط، ولكن فى المشروعات التى جرى إنشاؤها وافتتاحها من طرق ومدن جديدة، ومشروعات إنشاء محطات تحلية وإسكان اقتصادى وإسكان للشباب، بالإضافة إلى البنية التحتية وتطوير الأحياء والخدمات التى نراها بأعيننا ونعيشها يومياً».

وقالت اعتماد البرعى، من محافظة كفر الشيخ، إنّ منظومة الأجور والمعاشات شهدت تطوراً ملحوظاً خلال الـ10 أعوام الماضية، من خلال استهداف تنفيذ بعض الإجراءات لتحسين منظومة الأجور والمعاشات فى ضوء توجيهات القيادة السياسية، وأكد «البرعى» أنّ قرارات زيادة الأجور والمعاشات خففت كثيراً عن كاهل الأسر وأسهمت فى رفع المعاناة عن المواطنين بخاصةً الأسر الأولى بالرعاية، وأصحاب الأمراض، لافتةً إلى أنّ حزمة الإجراءات الاجتماعية العاجلة التى أصدرها الرئيس عبدالفتاح ووجّه الحكومة بتنفيذها، تعتبر قرارات جريئة ومهمة جاءت فى وقت مناسب لتخفيف العبء المعيشى عن المواطن فى ظل الظروف الاقتصادية الراهنة، وارتفاع الأسعار، وتأثيرها السلبى على مستوى المعيشة.

وقال الدكتور أحمد أنور، أمين عام نقابة الأطباء بمحافظة القليوبية، إن قرارات تحسين الأجور والمعاشات أسهمت فى الحد من آثار الأزمة الاقتصادية العالمية على المواطنين فى كافة القطاعات، وبخاصة أصحاب المعاشات، لا سيما فى ظل ارتفاع معدلات التضخم عالمياً، إذ جاءت خطوات تحسين الأجور والمعاشات فى إطار حرص الرئيس على توفير شبكة من الأمان الاجتماعى لكل الفئات، وهو ما يعكس الاهتمام غير المسبوق بملف الرعاية الاجتماعية ورفع الأجور والمعاشات لضمان حياة كريمة لأبناء مصر من كل الفئات.

وقالت هانم كامل، من محافظة الدقهلية، إن زيادات المعاشات فى الفترة الأخيرة أسهمت بشكل كبير فى تحسين مستوى معيشتها: «معاش زوجى المتوفى هو الأمل الوحيد فى المصاريف والحياة، والحمد لله الزيادة بتكون مستمرة وننتظرها كل فترة، كأنها العيد».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق