رجل تعيس الحظ تلسعه نحلة في مقلة عينه - AARC مصر

0 تعليق ارسل طباعة
77a65d0d82.jpg 1/2 2a7c368dff.jpg 2/2

تعرض رجل سيئ الحظ في منطقة فيلادلفيا للدغة نحلة نادرة جدًا مباشرة في مقلة العين، لتسوء أموره بشكل غير متوقع بعدها.

وكما هو متوقع، ذهب الرجل البالغ من العمر 55 عاماً إلى قسم الطوارئ، حيث حاول الأطباء استخراج إبرة الحشرة الضارة من عين الرجل اليمنى. ولكن سرعان ما أصبح من الواضح أنهم لم يقوموا بعملهم كاملا. فبعد يومين من اللسعة، ذهب الرجل إلى مستشفى ويلز للعيون وهو يعاني من تدهور في الرؤية وألم في العين المصابة. وفي تلك المرحلة، تدهورت الرؤية في عينه إلى درجة أنه لم يتمكن إلا من عد الأصابع، وكانت العين منتفخة وملتهبة ومحتقنة بالدم الذي تجمع بشكل واضح في الجزء السفلي من قزحية العين. وعلى الحدود بين قرنية الرجل وبياض عينه، اكتشف أطباء العيون المشكلة: قطعة صغيرة تشبه رأس الرمح من إبرة النحلة لا تزال عالقة في مكانها.

وفي تقرير نُشر مؤخرًا في مجلة نيو إنجلاند الطبية، قدمت خبيرتا طب العيون تاليا شوشاني وزيبا سيد توصية حاسمة: إذا كنت من بين القلائل المنكوبين الذين لسعتهم نحلة في عينهم، فيجب عليك رؤية طبيب العيون على وجه التحديد.

وقالت شوشاني لموقع "آرس" عبر البريد الإلكتروني: "لست مندهشة من أن غرفة الطوارئ أخطأت هذا الجزء الصغير". وأضافت: "لقد أخرجوا الجزء الأكبر من الإبرة، لكن الجزء الصغير لم يكن من الممكن رؤيته إلا عبر المصباح الشقي"، في إشارة إلى المجهر ذو الضوء الساطع المستخدم في فحوصات العين. في هذه الحالة، قاموا بتصوير الإبرة بتكبير 10X أو 16X بمساعدة إضافية من صبغة الفلورسنت، علاوة على ذلك، بعد اكتشافها، كان لا بد من سحب جزء الإبرة باستخدام ملقط دقيق خاص بالعين.

وبعد إخراج رأس الرمح الصغير بالكامل، وصف الأطباء قطرة موضعية مضادة للبكتيريا وقطرات بريدنيزولون للعين (ستيرويد لعلاج الالتهاب). وبعد خمسة أشهر من المتابعة، تعافى المريض وتحسنت الرؤية في عينه اليمنى إلى 20/25. وقالت سوشاني أن "لسعات النحل في العين نادرة جدًا". مشيرة أن هذه هو أول مرة تراها في حياتها المهنية.

 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الامارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الامارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق