مليونير بريطاني يحرق قصرا بأكثر من مليون دولار نكاية بزوجته - AARC مصر

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مليونير بريطاني يحرق قصرا بأكثر من مليون دولار نكاية بزوجته - AARC مصر, اليوم الاثنين 1 يوليو 2024 09:25 صباحاً

نجا المليونير البريطاني ولاعب الجولف المحترف فرانسيس ماكغيرك بصعوبة من عقوبة السجن لأنه أضرم النار في منزل عائلته حتى لا تتمكن زوجته من الحصول عليه بعد انفصالهما.

وفي محاكمة انتهت مؤخرًا وشهدت بالكاد تجنب فرانسيس ماكغيرك عقوبة السجن، اتُهم لاعب الجولف البالغ من العمر 50 عامًا بإشعال النار في المنزل الذي تبلغ تكلفته 900 ألف جنيه إسترليني (1.4 مليون دولار) في ساندويتش بمنطقة كينت، العام الماضي، فقط نكاية بشريكة حياته.

ففي 25 يونيو من العام الماضي، دخل الأب، وهو أب لثلاثة أطفال، إلى المنزل الذي يملكه مع زوجته التي ستصبح زوجته السابقة سارة، بعد أن علم أنه لا يوجد أحد في المنزل، وأغلق على نفسه في الداخل، وقام بإخراج المفاتيح من داخل الأقفال قبل أن يشعل النار بالمنزل. وخلال ذلك أرسل المليونير رسالة نصية إلى شريكته يخبرها أنه على وشك إشعال النار في المكان حيث كانت طليقته في حفل عشاء ليلة الحادث.

وقالت المدعية كارولين نايت للمحكمة وفقا لموقع "أوديتي" "لقد حاول أولاً إشعال النار باستخدام بعض زيت الطهي، لكنه لم ينجح، لذا قام بعد ذلك بإشعال النار في بعض الوسائد في غرفة المعيشة باستخدام سائل الولاعة." وبحسب ما ورد أرسل لاعب الجولف المليونير رسائل لزوجته من داخل المنزل، يخبرها فيها أنه سوف “يحرق المنزل بالكامل”، ويؤكد أنه “على الأرجح سيرمي دوللي (كلب العائلة) من النافذة خلال دقيقة واحدة”.

وعندما وصل رجال الإطفاء، الذين استدعاهم الجيران القلقون، إلى المنزل المحترق، وجدوا فرانسيس ماكغيرك في الخارج يتصرف بشكل غريب. لقد رفض علاج حروقه الطفيفة وبدا أنه يريد العودة إلى الداخل لإنقاذ كلب العائلة. وشهد أحد المستجيبين الأوائل لاحقًا أن ماكغيرك أخبره أنه أشعل النار في المنزل لأنه "لا يريد أن لزوجته أن تحصل على كل شيء".

وتعرض العقار المواجه للبحر في ساندويتش لأضرار جسيمة، بعدما غطا السخام معظم الغرف، لكن رجال الإطفاء تمكنوا من وقف النيران قبل أن تجتاح المكان بأكمله وتمكنوا أيضًا من إنقاذ كلب العائلة دوللي. وعلى الرغم من أن القاضي كان مقتنعًا بأن ماكغيرك أشعل النار في منزل العائلة نكايةً بالزوجة، إلا أنه أخذ في الاعتبار أيضًا ادعاء الدفاع بأن الرجل البالغ من العمر 50 عامًا كان ينوي الانتحار ليلة الحادثة، وهو ما قاد القاضي للحكم عليه بالسجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ، لكنه حذره أيضًا من أن أية جريمة خلال هذه الفترة ستؤدي به بالتأكيد إلى السجن.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق