د. علي مهران يكتب لـ«دوت الخليج»: 30 يونيو.. نجدد العهد ونقف جميعا خلف قيادتنا - AARC مصر

0 تعليق ارسل طباعة
ca1aa1dfef.jpg 1/2 1220ec201c.jpg 2/2

جدة - نرمين السيد - الدكتور علي مهران

ستظل ذكرى ثورة 30 يونيو 2013، تلك الملحمة الوطنية التي سطرت المجد والخلود لمصر وأفشلت مخططات التقسيم، ووضعت في الوقت نفسه استراتيجية لمحاربة الإرهاب والنهوض بالدولة المصرية التى أصبحت يشار اليها بالبنان.

وذكرى 30 يونيو ستظل محفورة في قلوب وعقول الشعب المصري العظيم، بل والعالم أجمع، حيث خرجت جموع الشعب في ملحمة وطنية أكثر من رائعة لتعلن رفضها استمرار حكم الإخوان، ولتسطر من جديد تاريخ شعب ومسيرة أمة، تاريخ شعب عريق تمتد جذوره آلاف السنين ومسيرة أمة سطرت للمجد عبر الزمن بطولات رائعة.

ونجحت ثورة 30 يونيو بفضل الله سبحانه وتعالى وبفضل أبناء الوطن المخلصين، وقدر الله لهذا الوطن مستقبلا جديدا بفكر قيادي وتنموي جديد، قاد مسيرته نحو البقاء والتنمية نخبة من بني وطني فأعادوا له كرامته وهيبته على نحو أبهر العالم أجمع، فتولى الرئيس عبد الفتاح السيسي حكم مصر، الذي حمل أمانة ثقيلة ودولة مهلهلة أركانها، وقد وفقه الله لذلك فأمسك بزمامها لتبدأ مرحلة فاصلة في تاريخ الأمة مرحلة عنوانها البناء والاستقرار والتنمية وحماية تراب الوطن وسلامة أراضيه، متخذا في سبيل ذلك قرارات صعبة وقاسية للغاية.

وقد حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ تولية حكم البلاد، على إقامة المشروعات القومية والمبادرات الرئاسية، وقام بتحديث شبكة الطرق والنقل والمواصلات والأنفاق والموانئ، والمزارع السمكية، وزراعة المليون ونصف المليون فدان وما أحدثته في الاستقرار الغذائي، ومشروعات تنمية سيناء، وإقامه العديد من المصانع وتنمية الصعيد،وغيرها من المشروعات التنموية العملاقة.

فكان للوطن ما أراده الله فعم البناء وزادت التنمية ونهضت البلاد من كبوتها واعتلت عرش الريادة الإقليمية والدولية، وأصبحت بفضل الله ثم بالتخطيط والمتابعة من القيادة قوة ضاربة ومؤثرة في القرارات الدولية يأتمر العالم بأمرها ويقف لها إجلالا واحتراما، وقد شعر كل وطنى بالفخر والاعتزاز بمصريته أينما وجد.. نعم رأينا قوتنا في أعين الجميع.

لذلك وجب علينا جميعا أن نحافظ على هذه المكتسبات، وأن يكون لكل منا موقعه ومكانه في رحلة العطاء لإعادة بناء مستقبل يليق بمصر التي كانت ولازالت وستظل لاعبا رئيسيا ومؤثرا في السياسة الإقليمية والدولية فهي من علمت العالم كيف يصنع التاريخ ففي هذه الذكرى يحدونا الأمل أن نقف جميعا يدا بيد خلف قيادتنا لتظل مصر منتصرة على قوى الشر، وتظل كما كان عهدها رمزا للبناء والعطاء والعلم والتسامح حماية لنا وللأجيال القادمة.. حفظ الله مصر وحفظ قيادتها وشعبها العظيم الأصيل من كل سوء.

الدكتور علي مهران.. رئيس لجنة الصحة والسكان بمجلس الشيوخ

 

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر د. علي مهران يكتب لـ«دوت الخليج»: 30 يونيو.. نجدد العهد ونقف جميعا خلف قيادتنا على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

محمد يوسف

محمد يوسف

متخصص فى مجال الكتابة وتحرير المقالات والترجمة من اللغتين الإنجليزية والفرنسية والعكس لمدة تزيد عن 8 سنوات – الترجمة الكاملة يدويًا دون الإعتماد على أي مواقع ترجمة. – الدقة في الترجمة وعدم وجود أخطاء – التدقيق النحوي واللغوي للنص المترجم – مراعاة أن يتناسب أسلوب اللغة مع الموضوع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق