عاجل

الذكرى الـ11 لثورة 30 يونيو.. أحكام الإعدام والمؤبد تردع قيادات الجماعة الإرهابية - AARC مصر

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الذكرى الـ11 لثورة 30 يونيو.. أحكام الإعدام والمؤبد تردع قيادات الجماعة الإرهابية - AARC مصر, اليوم الاثنين 1 يوليو 2024 01:56 صباحاً

حل أمس الاحد 30 يونيو 2024 ذكرى مرور 11 عامة على ثورة 30 يونيو المجيدة، التي أطاح الشعب المصري فيها بحكم جماعة الإخوان المسلمين بعد عام واحد فقط من توليهم الحكم.

ومن خلال ذلك التقرير يرصد لكم تحيا مصر أبرز الأحكام النهائية التي صدرت بحق قيادات وعناصر الجماعة الإرهابية نتيجة لأفعالهم بعد الإطاحة بهم والتسبب في أعمال عنف وقتل خلال الأعوام الماضية.

تأييد حكم المؤبد بحق محمد بديع ومحمد البلتاجي، وصفوت حجازي في قضية "أحداث قسم شرطة العرب

ففي 20 أبريل 2022 قضت محكمة النقض بتأييد حكم محكمة الجنايات بمعاقبة كل من محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية ومحمد البلتاجي، وصفوت حجازي بالسجن المؤبد في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث قسم شرطة العرب".

كما أيدت معاقبة كل من مصعب عصام، وعبدالله حجازي، وعبد الرحمن عاطف، ومحمد سعد الدين، وأبو بكر جابر، وعادل السيد بالسجن المشدد لمدة 15 عاما، والسجن لمدة 3 سنوات للمتهم حسام محمد، فى القضية رقم 367 لسنة 2014 جنايات قسم العرب والضواحى بورسعيد؛ لاتهامهم فى أحداث العنف ‏والقتل التي وقعت في محافظة بورسعيد أغسطس 2013، براءة 59 متهما.

وكانت محكمة جنايات بورسعيد، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، أصدرت في سبتمبر 2020 حكمها على مرشد جماعة الإخوان الإرهابية محمد بديع وآخرين في القضية المعروفة باقتحام قسم شرطة العرب.

كانت النيابة قد نسبت للمتهمين بأنهم في الفترة من 16 أغسطس 2013 بدائرة قسم شرطة العرب بمحافظة بورسعيد اشترك من الأول حتى التاسع في تجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص من شأنه أن يجعل السلم العام في خطر، وكان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء عملهم بالقوة والعنف حال حمل بعضهم أسلحة نارية وبيضاء وقنابل مولوتوف؛ مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص وتجمع المتهمون وآخرون مجهولون من أعضاء جماعة الإخوان والموالين لهم عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة، وتوجهوا للمنشآت الشرطية قسم شرطة العرب حاملين الأسلحة النارية والأدوات المعدة للاعتداء على الأشخاص إلى أن وصلوا حتى باغتوا المجني عليهم بالاعتداء بتلك الأسلحة والأدوات.

 تأييد أحكام بإعدام 12 شخصا بينهم قياديون من "الإخوان المسلمون"

وفي 14 يونيو 2021 أيدت محكمة النقض تؤيد أحكاما بإعدام 12 شخصا بينهم قياديون من "الإخوان المسلمون"

أيدت محكمة النقض المصرية في إطار قضية فض اعتصام رابعة العدوية عام 2013، أحكاما بإعدام 12 شخصا بينهم قياديون في جماعة "الإخوان المسلمون" المحظورة، وخففت عقوبة 31 شخصا من الإعدام إلى السجن المؤبد.

من بينهم صفوت حجازي، ومحمد البلتاجي وعصام العريان وعبد الرحمن البر"، مشيرا إلى انقضاء الدعوة بالنسبة للعريان لوفاته. كما "قررت تخفيف العقوبة لـ31 متهما من الإعدام إلى السجن مؤبد" 

وتعود أحكام قضية اعتصام رابعة العدوية إلى عام 2018 حين أقرت محكمة الجنايات بإعدام 75 من أنصار الرئيس الإسلامي محمد مرسي بعد أن أدينوا بالقتل ومقاومة قوات الأمن خلال فض الاعتصام في القاهرة، ومقتل المئات من أنصار مرسي في 3 آب/أغسطس 2013.

"النقض" تؤيد أحكام الإعدام بحق 21 متهما في قضية "أنصار بيت المقدس

وفي 25 نوفمبر أيدت محكمة النقض، في جلستها المنعقدة اليوم الخميس ، الحكم الصادر بالإعدام شنقا بحق 21 إرهابيا في قضية تنظيم "أنصار بيت المقدس "الإرهابي .

كما قضت محكمة النقض، بتخفيف عقوبة الإعدام بحق أحد الطاعنين إلى السجن المؤبد، وتخفيف عقوبة طاعنين اثنين من السجن المؤبد إلى المشدد 10 سنوات، وقضت بتغريم الطاعنين مجتمعين مبلغ 198 مليونا و700 ألفا و550 جنيها تعويضا الأضرار والتلفيات في المنشآت والممتلكات العامة التي خربوها .
وشمل حكم المحكمة رفض الطعون بالنسبة لباقي المحكوم عليهم والبالغ 116 متهما وتأييد الأحكام الصادرة بحقهم.

وتعد الأحكام الصادرة عن محكمة النقض نهائية وباتة ولا يجوز الطعن عليها بأي طريقة من طرق التقاضي.

وكانت محكمة جنايات أمن الدولة العليا برئاسة المستشار حسن محمود فريد، أصدرت أدانت المتهمين، بارتكاب جرائم تأسيس وتولي قيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، والتخابر مع حركة حماس، وتخريب منشآت الدولة، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة ومواد متفجرة دون ترخيص.

ومن بين المتهمين في القضية ضابط الشرطة السابق محمد عويس المدان بالاشتراك في اغتيال الشهيد الضابط محمد مبروك الضابط بقطاع الأمن الوطني.

كما أسندت النيابة العامة للمتهمين بارتكاب 54 عملية إرهابية، أسفرت عن اغتيال 42 من الشرطة و15 مواطنا، والتسبب في إصابة أكثر من 340 مواطنا، من بينها اغتيال اللواء الشهيد محمد السعيد مدير المكتب الفني بوزارة الداخلية، والرائد محمد أبو شقرة بالعمليات الخاصة، ومحاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية السابق، باستخدام سيارة مفخخة، في سبتمبر 2013، وتفجير مديريتي أمن الدقهلية والقاهرة.

تأييد أحكام المؤبد والسجن المشدد بحق بديع و248 متهما في قضية أحداث العدوة

وفي 14 يوليو 2020 رفضت محكمة النقض، طعن محمد بديع، مرشد جماعة الإخوان، و248 من المتهمين في قضية أحداث العدوة وتأييد أحكام المؤبد، والسجن المشدد، والحبس ضدهم.

وأصبح الحكم نهائي ولا يجوز الطعن عليه مرة أخرى، أمام المحاكم المصرية بعدما تم رفضه وتأييد الحكم الصادر في سبتمبر 2018.

وكانت محكمة جنايات المنيا قضت في سبتمبر 2018، بمعاقبة محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان، و87 متهما آخرين بالسجن المؤبد، في القضية التي اشتهرت إعلاميا بـ"أحداث العدوة"، وبمعاقبة 81 متهما آخرين بالسجن المشدد لمدة 15 سنة، و49 متهما آخرين بالسجن المشدد 7 سنوات، و16 آخرين بالسجن المشدد 10 سنوات، و22 متهما بالمشدد 3 سنوات.

كما عاقبت متهما واحدا بالسجن 15 سنة، ومتهما آخر بالسجن 3 سنوات، وبالحبس مع الشغل لمدة سنتين لـ 22 متهما.

كما عاقبت المحكمة 21 متهما بالسجن المشدد 5 سنوات، ومتهم حدث بالسجن 10 سنوات، وآخر حدث بالسجن 3 سنوات، وببراءة 463 متهما مما نسب إليهم، وبانقضاء الدعوى الجنائية المقامة ضد 6 متهمين لوفاتهم.

وترجع وقائع القضية إلى 14 أغسطس 2013، حيث تلقت النيابة العامة إخطارًا بوقوع تجمهر بين العديد من الأشخاص أمام مركز شرطة العدوة بمحافظة المنيا، وأنهم تمكنوا من اقتحامه تحت تهديد الأسلحة النارية والبيضاء، وقتل اثنين من أفراد الشرطة عمدا مع سبق الإصرار، والشروع في قتل عدد آخر من رجال الشرطة، وتخريب مركز الشرطة وإشعال النيران فيه، وفي سيارات ومركبات ومعدات الشرطة، وإتلاف الدفاتر والسجلات الرسمية، وتمكين 31 متهمًا من المحبوسين داخله من الهرب، وسرقة جميع الأسلحة والمضبوطات.

محكمة النقض تقضي بإعدام شخصين والمؤبد لـ4 آخرين بقضية اللجان النوعية بالمنوفية

وفي 27 أبريل 2024 قضت محكمة النقض، بتأييد حكم الإعدام على متهمين وتخفيف الحكم على 4 أخرين للسجن المؤبد، في قضية اللجان النوعية لجماعة الإخوان الإرهابية واستهداف الكمائن ورجال الشرطة والقوات المسلحة بمحافظة المنوفية.

وتضمن منطوق الحكم؛ تأييد حكم الإعدام على المتهمين صلاح محمد أحمد بحيري، و أنس أحمد خليفي أحمدي، فيما تم تخفيف حكم الإعدام إلى السجن المؤبد على، المتهمين مصطفى سعد القصاص، وصهيب السيد يونس، ومحمد سامى، وأحمد ناصر.

وكانت نيابة أمن الدولة أسندت للمتهمين بالقضية عام 2017 بمحافظة المنوفية، اتهامات الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها.

كما أسندت النيابة إليهم عدة جرائم، منها نشر أخبار كاذبة عن الأوضاع السياسية والاقتصادية في البلاد، بقصد تكدير السلم العام في إطار أهداف جماعة الإخوان الإرهابية، والترويج لأغراض الجماعة التي تستهدف زعزعة الثقة في الدولة المصرية ومؤسساتها.

النقض تؤيد الإعدام لـ7 متهمين فى قضية "كتائب حلوان الإرهابية"

وفي 23 يناير 2024 قضت محكمة النقض برفض طعن 10 متهمين وقبول الطعن من 7 آخرين والقضاء مجددًا بالبراءة والسجن 10 سنوات ل6 متهمين، وإلغاء عقوبة 9 أشخاص والسجن 5 سنوات لـ5 متهمين والمشدد 10 سنوات لأخرين والإعدام لـ7 متهمين، وذلك في الطعن على الحكم الصادر حضوريا بحق 162 متهما فى القضية المعروفة إعلاميا ب "كتائب حلوان الإرهابية" على أحكام محكمة الجنايات الصادرة بالإعدام والمؤبد والسجن المشدد للمتهمين.

النقض تؤيد إعدام 3 متهمين كونوا خلية إرهابية لقتل أفراد الشرطة بالزقازيق

وفي 10 أغسطس 2023 أسدلت محكمة النقض الستار على القضية المعروفة إعلاميا بـ"خلية الزقازيق"، والتى استهدفت قتل رجال الشرطة، وذلك بصدور تأييد للأحكام الصادرة من محكمة الجنايات بالإعدام والمؤبد والمشدد بحقهم.

وتضمن منطوق محكمة النقض بتأييد الإعدام بحق ثلاثة متهمين وتأييد أحكام بالسجن المشدد من 7 سنوات حتي 15 سنة بحق 7 آخرين وانقضاء الدعوى بحق متهمين اثنين صادر بحقهم حكما بالسجن المشدد 15 عام لوفاتهم، وبراءة 8 آخرين عما أسند اليهم من اتهامات.

تفاصيل القضية عندما أحالت النيابة 30 متهما، وهم عناصر وأفراد من أعضاء خلية إرهابية، إلى محكمة جنايات الزقازيق على خلفية اتهامهم بأنهم في غضون عام 2014 ، بدائرة نيابة شمال الزقازيق الكلية بمحافظة الشرقية، أقدموا على الانضمام إلى جماعة أُسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور، وألفوا ونظموا عصابة لجنة عمليات نوعية متفرعة من جماعة الإخوان الإرهابية على خلاف أحكام القانون وقتل رجال الشرطة.

وقام المتهمون عمدًا بتخريب سيارة شرطة عن طريق وضع قنبلة في طريق مرورها، كما قاموا بقتل المجني عليه علي أمين علي، فرد شرطة، عمدًا مع سبق الإصرار، وشرعوا في قتل محمد عطية عثمان، شيخ إداري بمركز شرطة أبو كبير، وسرقوا دراجته البخارية وتعدوا عليه، وقتلوا المجني عليه عادل مصطفى السيد، عمدًا مع سبق الإصرار، وسرقوا سيارته، وشرعوا في قتل عمرو رؤوف وصلاح محمد الحسيني والسيد عبدالرؤوف ومحمد عادل سليمان، والطفلة أمينة حسن ربيع، التي صادف مرورها وقت سير سيارة الشرطة، وبصفة الأربعة الأوائل من قوات الشرطة، وأعدوا لهذا الغرض مفرقعات، فيما شرعوا كذلك في قتل محمود عثمان عطية، خفير نظامي، وقتلوا المجني عليه تامر محمد عماد الدين.

النقض تقضى بالسجن المؤبد لمتهم فى قضية خلية إمبابة الإرهابية

وفي 28 يناير 2023 قبلت محكمة النقض الطعن المقدم من المتهم "محمد .ح.ج"، وذلك على الحكم الصادر من محكمة جنايات الجيزة، بإعدام المتهم بالقضية المعروفة إعلامياً بخلية إمبابة الإرهابية، وفي الموضوع بتعديل الحكم الصادر بالإعدام للسجن المؤبد.

وكانت قد قضت محكمة جنايات الجيزة، بالإعدام شنقًا للمتهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ"خلية إمبابة"، وأسندت النيابة للمتهم وآخرين سبق الحكم عليهم، أنهم في غضون الفترة بين 2013 حتى مارس 2015 أنشأوا جماعة أٌسست على خلاف القانون تهدف إلى الاعتداء على مؤسسات الدولة، والحرية والإضرار بالوحدة الوطنية، واستهداف المسيحيين واستحلال دمائهم والإخلال بالنظام العام، وتعريض المجتمع للخطر والاعتداء على القوات المسلحة، فضلًا عن اتهامهم بحيازة الأسلحة النارية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق